الخميس , ديسمبر 8 2016
الرئيسية / أخبار عالميّة / مقاضاة الشرطية التي قتلت رجلا أسود بتهمة القتل الغير عمد
مقاضاة الشرطية التي قتلت رجلا أسود بتهمة القتل الغير عمد
مقاضاة الشرطية التي قتلت رجلا أسود بتهمة القتل الغير عمد

مقاضاة الشرطية التي قتلت رجلا أسود بتهمة القتل الغير عمد

مقاضاة الشرطية التي قتلت رجلا أسود بتهمة القتل الغير عمد
مقاضاة الشرطية التي قتلت رجلا أسود بتهمة القتل الغير عمد

قال الادعاء العام في مدينة تلسا بولاية أوكلاهوما إن الشرطية التي أطلقت النار على سائق أسود فأردته قتيلا وجهت لها تهمة رسمية بالقتل الخطأ.

ويمكن أن تُسجن بيتي شيلبي لمدة أربع سنوات إذا أدينت بالتهمة المنسوبة إليها.

وأطلقت هذه الشرطية النار على تيرانس كراتشر الأسبوع الماضي عندما كان واقفا بالقرب من سيارته المعطوبة على قارعة الطريق.

وفي حادث إطلاق نار آخر على رجل أسود من قبل الشرطة بمدينة شارلوت بولاية نورث كارولينا، فرضت السلطات حظر التجول لمنع احتدام العنف لليلة الثالثة على التوالي.

واستخدمت الشرطة القنابل المسيلة للدموع لتفريق المتظاهرين الذين عرقلوا حركة السير في طريق رئيسي في المدينة.

وتحدى المحتجون حظر التجول وظلوا في الشارع في ظل حضور قوي لقوات الأمن.

وقال مسؤولون إن كيث لامونت سكوت الذي قتل من قبل الشرطة رفض إسقاط مسدسه لكن أسرته تقول إنه كان أعزل وفي يده كتاب.

واطلعت أسرة الرجل الأسود القتيل على فيديو إطلاق النار عليه لكن محاميه يقول إن مقطع الفيديو يظل غير حاسم في تحديد ما حدث بالضبط.

Image captionتحاول الشرطة منع المحتجين من عرقلة السير في الطريق السريع
وقتل شخص مصاب بالرصاص خلال الاحتجاجات، وتوفي متأثرا بجراحه.

وتحول استخدام الشرطة القوة ضد السود منذ عامين إلى هدف للاحتجاجات في مختلف مناطق الولايات المتحدة، وقد أصبح الموضوع الآن مطروحا بقوة في الانتخابات المقررة في شهر نوفمبر/تشرين الثاني.

وقال المرشح الجمهوري، دونالد ترامب، إن تصاعد العنف يعزى أساسا إلى انتشار المخدرات.

وأوضح ترامب قائلا “إذا لم تكن مدركا لما يجري، فإن المخدرات عامل مهم جدا فيما تشاهده على شاشة التلفزيون خلال الليل”.

Image captionتحدى متظاهرون حظر التجول الذي فرضته السلطات في مدينة شارلوت
بينما قال المرشح الديمقراطي لمنصب نائب الرئيس، تيم كاين، إن قائمة إطلاق النار على السود من قبل الشرطة “أصبحت طويلة جدا”، ويحتاج البلد إلى معالجة قضية التوترات الإثنية.

وقال عضو مجلس الشيوخ عن ولاية نورث كارولينا، روبرت بيتنجير، لبي بي سي إن المحتجين يكرهون البيض لأن البيض حققوا نجاجات في حياتهم المهنية لكنه اعتذر لاحقا في مقابلة مع قناة سي إن إن عن هذه التعليقات.

وقالت الشرطية التي أطلقت النار على كراتشر إنه لم يمتثل للتعليمات وكان عليها أن تطلق النار عليه عندما أخذ يتحسس نافذة سيارته.

وقال محامي الشرطية إنه يعتقد أن كراتشر كان تحت تأثير المخدرات، وقد عثر على كمية منها في سيارته.

وطعنت أسرته في رواية الشرطية بيتي، قائلة إن نافذة السيارة كانت مغلقة عندما أطلقت النار عليه.

وقالت الشرطة إنها لم تعثر على مسدس صاعق في السيارة أو في حوزة كراتشر.

وبالإضافة إلى إطلاق النار على كراتشر، ضربه شرطي آخر بمدسس صاعق.

وأدى موت كراتشر إلى احتجاجات في تلسا لكنها ظلت سلمية.

عن Ahmed I.Ahmed

كنت أدري حيث لا كنت أدري فلو أدري حيث أنا أدري لما أردنا غير أن نقول هذا مرادنا في حياة الدنا فالحمد لله

شاهد أيضاً

الكنيست الاسرائيلي يؤجل التصويت على قانون “منع…

شكرا لمتابعتكم تقرير عن فلسطين اليوم | الرئيسية في شام برس – آخر المستجدات و …

سفارة دولة فلسطين تشارك في البازار الخيري…

شكرا لمتابعتكم تقرير عن فلسطين اليوم | الرئيسية في شام برس – آخر المستجدات و …

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: